الجمعة، 24 أغسطس، 2012

ميكروباص مجنون .. وسواق أطرش ، ويا عم وهى يعنى جت عليا أنا ؟ !!



أكيد كلكم مستغربين من عنوان التدوينة وبتقولوا مروة اتجننت أكتر ما هى مجنونة 
أكيد عندكم حق.. أنا اتجننت
بس والله أنا كنت طبيعية وعاقلة جدا على غير العادة  وكمان فرحانة  لحد الساعة 11 قبل الظهر .. 
تعالوا أحكيلكم .. الأول قبل ما أبدأ حكاياتى .. هو انتوا وراكم حاجة ؟؟ 
 طيب بما انكم مش بتردوا يبقى السكوت علامة على انكم فاضيين تسمعوا جنانى .. ويمكن تكسبوا فيا ثواب وتعالجونى 
هحكيلكم الأول كنت فرحانة ومبسوطة ومظأطأة ليه 
أولا 
لأنى اكتشفت فى نفسى حاجة حلوة 
وهى  انى لما بحط حاجة فى دماغى وبتحدى نفسى بنجح فيها حتى لو كانت صعبة بالنسبالى فى البداية
فالحمد لله اتعلمت وعرفت أعمل البرومو لوحدى من غير مساعدة اخواتى أو أصحابى .. مع انه تعبنى  بس طعم النجاح حلو 
وثانيا  
لأن النهارده يوم المكتبة .. وحشتنى جدا بقالى تقريبا شهر مش رحتها .. ومن فرحتى معرفتش أنام .. ومن الساعة 8 الصبح نزلت ورحتها  واخترت كتب جميلة وكنت مبسوطة برده وأنا مروحة لحد لما 

وصلت الجيزة ورحت  لمكان الميكروباص بتاع دار السلام .. موقفتش كتير لأنه  الحمد لله  جه على طول واحد 
نزل منه ولد بيتنطط وقعد ينادى دار السلام .. قلت فى نفسى .. هو النهارده يوم العيال ولا ايه ؟ .. أصل الميكروباص اللى قبله برده السواق كان ولد صغير وأصحابه قاعدين جمبه بيسلوه وهو بيجرى بسرعة !

المهم الصراحة أنا مكنتش قادرة أقف لأنى مكنتش نايمة وحاسه انى تعبانة وهنام وأنا واقفة .. فعملت نفسى مش واخده بالى .. وأقنعتها انه يمكن يكون كبير وعاقل  بس جسمه صغير
ركبت وبدأنا نلم الأجرة .. والأجرة طبعا بقت جنيه من تقريبا 3 شهور لما السواقين اتفقوا مع بعضيهم وكل لما نركب ميكروباص يتقال نفس الكلام 
 (  من البداية على فكرة الأجرة بقت ب جنية واللى مش عاجبه ينزل .. طبعا لأن  احنا دايما ايجابيين.. وافقنا على طول  !! .. وده يمكن لأننا مش لاقيين ميكروباصات تانى ..  أو جايين من الشغل وتعبانين ومش قادرين ننزل وندور فبنقول هى جت يعنى على الربع جنيه ..  أو لأننا عارفين ان كل السواقين متفقين على تزويد الأجرة .. فاستسلمنا ورضينا  بالأمر الواقع !  )

  المهم خلينا نرجع للم الأجرة فى الميكروباص اللى سواقه عيل
 واحدة حجة كبيرة فى السن دفعت 75 قرش .. الناس قالولها الأجرة زادت ربع جنيه وبقت جنيه من 3 شهور تقريبا  .. قالتلهم ليه ومن امتى ؟
وبعد حبة نقاشات قالتلهم أنا نازلة قريب ومش هدفع الربع جنيه الزيادة
وصلت الأجرة لصاحب السواق العيل اللى كان قاعد جنبه .. ده  المساعد بتاعه بيلمله الأجرة علشان ميتشغلشى عن سباق العربيات اللى هو بيلعبه .. فيقوم  بعد الشر يعنى يخسر وتتقلب العربية المجنونة بينا

راح الكابتن المساعد قال بزعيق :

مين اللى دفع 75 قرش؟
الحجة : أنا
الأجرة جنيه يا حجة
الحجة : ليه ؟ هو البنزين غلى؟ !
اخلصى يا حجة .. انتى مش راكبة من الموقف .. يبقى جنيه
ولو مش هتفعى خدى فلوسك وهنزلك هنا !
الحجة : لأ مش دافعة وورينى هتعمل ايه .. عمالين تقولوا ثورة .. وانتوا مفيش فايدة فيكم .. مش عايزين تصلحوا من نفسكم .. ربنا يسامحكم .. خربتوا البلد !!
والله انتى اللى شكلك ست كبيرة وخرفتى !!

المهم فى النهاية بعد الزعيق والألفاظ الجميلة ..  الحجة دفعت الربع جنيه وقالتله مش مسمحاك 

ميكروباص مجنون وسواق أطرش 
بعد  شوبة حسيت ان العربية اتجننت وبقت تمشى بسرعة .. والسواق  لا حول ولا قوة الا بالله بقى أطرش .. تقريبا كده من صوت الأغانى العالى اللى مشغلها واللى هتجنن وأعرف أو أفهم هى بتقول ايه  ؟!
والمشكلة ان  الناس مش مراعية حالته خاااالص ..  قاعدين ينادوا  يا بنى هدى السرعة شوية .. يا بنى وطى التسجيل شوية .. بس هو يا عينى مالوش ذنب .. هيعمل ايه ما هو مش سامع !

أنا بقى الصراحة الوحيدة اللى كنت مراعية حالة الطرش اللى عنده .. قلت أوفر صوتى وأتشاهد أحسن .. أصله كده كده مش هيسمع !

وبعد شوية سمعت صوت الحجة بتقوله بزعيق على جنب يا خويا
وهى نازلة قالتله تانى مش مسمحاكم
رد عليها ( روحى الهى عربية تخبطك )!!!!

والناس العواجيز قعدوا يقولوا بينهم وبين نفسهم ( عيب دية برده قد أمه )
ورجعوا تانى ينادوا يابنى هدى شوية .. يا بنى وطى شوية .. وهو مازال أطرش 

قعدت نفسى تؤنبنى وتقلى يعنى لازم تقولى أنا تعبانة ومش قادرة أقف وزهقت من الزحمة وعايزة أروح .. أهو يا ختى هترتاحى للأبد
بس أنا طنشتها وسرحت مع نفسى واتخيلت حاجة مجنونة ..

 اتخيلت ان السواق الأطرش ده مقدرش يتحكم فى سرعة ميكروباصه المجنون و خسر فى سباق العربيات اللى مش بتتسابق معاه أصلا وعمل حادثة واتقلبت العربية بينا .. وكانت حادثة فظيعة فيها دم كتير وأكتر الناس العواجيز دووول ماتوا والباقى حالته خطيرة .. وأنا طبعا من الأموات .. وصاحب السواق اللى لسه كان بيدعى على ست قد أمه أو جدته  بالموت كمان مات .. وفضل السواق .. مش مات .. بس اتشل بالكامل .. ومش هيقدر حتى يقعد على كرسى متحرك .. هيفضل طول عمره نايم مش قادر يتحرك .. كأن عقاب ربنا ليه انه يفضل طول عمره حاسس بالذنب وبيتمنى الموت 

الحمد لله وصلنا بالسلامة .. بس الصراحة والحق يتقال .. السواق الأطرش  ده وصلنى فى وقت قياسى !! 
لما نزلت بقى غيظت نفسى وقلتلها .. ما هو محصلشى حاجة أهو .. الحمد لله لسه عايشة وكمان وصلت بسرعة .. شفتى بقى أد ايه الطرش ليه فايدة جامدة جداااااا !!

المرة دية نفسى هى اللى طنشتنى .. كانت بتفكر  ليه الولدين دوووول بقوا كده ؟؟ !!
شباب صغير متمرد على الدنيا كلها حتى على نفسهم .. مش خايفين على نفسهم .. بيشربوا سجاير وهما لسه مش كملوا ال 20 سنة
مش بيحترموا أى حد كبير .. مش بيراعوا انهم قد والدهم ووالدتهم .. وان والدته  ممكن تكون فى نفس موقف الحجة الكبيرة دية ..( داين تدان ) ..   ده لو كمان بيحترموا أهلهم أصلا !!

وصلت لميكروباص فايدة والحمد لله مكانشى السواق عيل .. كان راجل كبير
اتشغلت فى الشارع .. وفرحت أوى .. الصراحة يا جماعة ان دار السلام بقت نضيفة أوى .. 
بس المشكلة فى الناس !
يعنى مثلا لما واحد يكون بينه وبين الباسكت الكبير خطوات ويروح حادف الزبالة من بعيد .. قال ايه بينشن .. وطبعا كل مرة بيطلع فاشل  ومش بيشوف خاااالص  والزبالة تقع جمب الباسكت وهكذا لحد ما يبقى الباسكت فاضى وحواليه مليان زبالة !

بس اللى لاحظته ان فى أماكن  بقت نضيفة و عمال النضافة حطوا فيها زرع ( بس معتقدتش انها هتفضل نضيفة كده كتير ).. وأمكان لسه فيها زبالة .. تقريبا مش بيلحقوا أصلا يحطوا فيها زرع .. كل ما يشيلوا منها يرجعوا يلاقوها مليانة زبالة بعد شوية !

تعالوا نروح بقى لعمو السواق .. هو كان بيفطر سندوتشات فول وطعمية وهو بيسوق براحة  .. وأنا بقى كنت متابعاه .. وبلاش دماغكم تروح لبعيد .. مكنتش جعانة وببصله فى الأكل وعايزة سندوتش  ..  عينى كانت مركزة على حاجة تانية .. الورقة اللى فيها السندوتشات ،  كنت عايزة أعرف هيعمل فيها ايه ؟؟
وكنت متأكدة انه هيرميها فى الشارع
وقعدت مستنية وأنا بتمنى انه يخلف توقعاتى .. والصراحة الراجل استنى لما لقى حتة مليانة زبالة ورماها وهو بيقول ما هى كده كده  مليانة زبالة .. يعنى قصده هى جت على الورقة بتاعتى أنا

الموقف ده بالذات فكرنى بنفسى أيام الجامعة
 كنت ماشية مع صحبتى فى الكلية .. عزمت عليا بلبان .. أكلتها ورميت ورقتها الصغيرة جدا فى الأرض .. لقيتها رجعت أخدتها من الأرض وراحت رميتها فى الباسكت
أنا بقى عملت زى عمو السواق وبررتلها ان الأرض مليانة ورق شيبسى أكتر وأكبر من ورقتى الصغيرة جداا
يعنى مش هتأثر .. والدنيا كلها زبالة ومجتش عليا أنا ماهو كل الناس بتعمل كده



قالتلى
 ( النظافة من الايمان ) .. كل واحد هيتحاسب على نفسه.. انتى ايه اللى يخليكى تقلدى الحاجة الغلط
الكلمتين دول أثروا فيا أوى .. من وقتها لو نسيت ورميت ورقة فى الأرض برجع أجيبها تانى لما بفتكركلامها  .. وان لازم التغيير بيتدى منى أنا ده لو عاوزة الدنيا تتصلح 

 لما كل واحد يقول مش هتيجى عليا أنا .. يبقى مفيش حاجة هتتغير
أنا بعمل حاجة غلط وانت وهى وهو .. .. هيكتر  الفساد اللى احنا عايشين فيه ومش هيقل 
 مشكلتنا كل واحد بينادى بالاصلاح والتغيير وفى نفس الوقت يعمل الغلط ويبرر موقفه ويقول 
يعنى هى جت عليا أنا ما كل الناس بتعمل كده .. أو مش أنا اللى هحصل الكون .. أو أنا أحسن من غيرى بكتييير

دية أعذار ومبررات أقبح من الغلط نفسه 

بدل مبنضيع الوقت فى اختراع المبررات .. ليه مش بنحاول نطبق ؟ !
 قول الله تعالى 
 ( كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ )


على الأقل نكون قدوة بأننا نحاول نصلح من نفسنا ومش نعمل ونكرر نفس الغلط .. و نحاول لو شفنا غلط ننصح براحة على قد ما نقدر ( زى ما صحبتى عملت معايا كده ) .. ده لو عايزين الدنيا تتصلح ومش بنقول ونردد شعارات وخلاص من غير تنفيذ !!


الحمد لله أنا كده ارتحت 
هروح أنام بقى 


هناك 5 تعليقات:

  1. بجد جميل جدا البوست وحبييييييييييييييته قوي..حسيت ان صاحبتي بتحكيلي عن موقف مش مدونة بتدون ..
    كويس انك وصلتي بالسلامة وفعلا حتة موضوع النظافة..
    تحياتي وودي...

    ردحذف
  2. صباح الغاردينيا ميرو
    ايه دا يابنتي
    ايه العزاب دا
    بجد حسيت انك راكبة قطار الموت ههههههه
    بس عارفة بجد الاولاد المراهقين دول حصيلة مجتمع قاسي عشان كدا الي بتشوفيه منهم هو اعتراض على أحوال البلد..
    ربنا يكون في العون وتبقى مصر افضل واجمل بإذن الله "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  3. اولا مبروك على البرومو اللي طلع جميل جدا.. وحلو أوي لما تعملي الحاجة بإيدك بعد ماتتعبي في تعليمها

    نيجي بقى لرحلة تعذيبك اللي أنا فرحان فيكي طبعا بسببهاP:..
    وبالمناسبة أم سحلول كانت معاكي وللا إيش؟

    بالنسبة لسواقين الميكروباص في مصر فأنا شايف إنهم أحرف سواقين في العالم.. بجد يعني.. على أد أخلاقهم الزبالة وتصرفاتهم الغبية.. بس الشهادة لله.. حريفة D:

    طبعا مش كل السواقين.. لأنهم كشريحة في المجتمع زيهم زي أي شريحة تانية .. فيها وفيها

    بالنسبة لباسكت الزبالة فالأكيد إن الغلط مش على الناس اللي بينشنو خالص والغلط عاللي حط الباسكت في مكان بعيد عن نشانهم بدليل إن فيه إجماع على كدة وكلهم بينشنو في مكان واحد والباسكت بتفضل فاضية D: D:

    ومبروك يا ستي نضافة دار السلام وعقبال باقي مصر

    لازم فعلا كل واحد يبدأ بنفسه.. ويعمل الصح لأنه صح


    يللا إلى اللقاء في رحلة تانية ^_^

    ردحذف
  4. جميلة اوى بجد ، عجبنى طريقتك فى تحليل الموقف ، وتعبيرك عنه باسلوبك المرح ، وفعلا الغلط مش على الناس الغلط اللى حط الباسكت بعيد عن نشانهم :D فعلا هيا دى مصر النيل والهرم ، والنشانجية ^_^ ، بانتظار المزيد من ابداعاتك ، دمتى بكل خير

    ردحذف
  5. شكرا انكم استحملتوا جنانى وقرأتكم التدوينة للأخر
    تسلمولى يااااااارب

    ردحذف