السبت، 14 سبتمبر، 2013

ما تيجى نتجنن ؟



" يا شبيه روحى فلتأتى الىّ وامنحنى شعورا – وان كان خياليا - بالحياة .. دعنى أسكن كلك جزءا جزءا .. وأفنى بك شيئا شيئا ثم ارحل ان أردت .. أتركنى بداخلك /خذنى معك .. واطمئن .. أجزائى – وان كانت لا تُشبهك- ستُلائمك
تماما ..... 


 
..........

هو : وحشتينى أوى
هى : وانت كمان
هو : طب أد ايه ؟
هى : قد السما ، والسحاب ، والنجوم ، والقمر ، والورود ، والعصافير ، والبحر ، ومنظر الغروب ، ..... قد الطيبة والخير والنقاء والجمال جواك ..... و قد حب حبيبى للسهر
هو : ما أنا مش عارف أنام
هى : ليه ؟!
هو : مخنوق .. امتى بقى هنكون مع بعض على طول ؟
هى : حِسنى معاك وحواليك
هو : ازاى ؟!

هى : تعالى نتجنن ..
عارف مش صعب انك تحسنى حواليك .. أو حتى أكون معاك ولمسنى .. ايدى فى ايدك ..
خطواتى معانقة خطواتك .. ماشين مع بعض فى نفس الشوارع .. وبنروح نفس الأماكن.. وقاعدين كل يوم سوا فى بيتنا
هو : بردوا ازاى ؟ !

هى :
" يا حبيبى حرر خيالك شوية ..
ايه يعنى حضن/ حب / كلمة / احساس افتراضى تحسه حقيقى أوى ؟!
ايه يعنى لو تتخيل لمعة عيونى وأنا شايفاك وسرحانة فيك ، و صوتى وأنا فرحانة بالكلام معاك ، ولهفة روحى على ميعاد ما بينا .. و خوفى وقلقى عليك طول الوقت .. وقلبى اللى بيدعيلك فى كل وقت ؟!

 لو تتخيل انك سامعنى فى كل وقت وأنا بهمس بحبك ، وحشتنى ، بعيش فيك وليك يا حبيبى وعمرى وقدرى و قلبى و سكنى وكل حياتى ؟
لو تتخيل دلوقتى ان دماغك ساندة على كتفى وايدى محوطاك لامسة شعرك وبتطبطب على روحك وقلبك ف تغمض عينك وتنام ؟!
وايه يعنى لما تسهر تكتبنى - حتى لو مابتعرفش - وتتخيل فرحتى وجنانى وانت بتحكيلى شايفنى وكتبتنى ازاى فتفرح من قلبك أوى ؟
وايه يعنى لما أصمم أنى أنا اللى أقرأ كلامك ليا وماعرفش لأن خطك وحش .. بس لأنه منك ليا هحس كل حرف ملكى  وهبقى فرحانة أوى بس مايمنعش بردوا انى هفضل أتريق وأضحك على خطك المنعكش وانت طبعا تتقمص وأنا أكيد مش هصالحك ؟ !
وايه يعنى لو تقعد تفتكر وجعى منك ودموعى وخناقاتى معاك بسبب خوفى وغيرتى عليك فتقعد تأنب نفسك وتبهدلها لحد ما توعدك انها مش هتزعلنى تانى ؟! "


هو : انتى مجنونة
هى : عارفة يا قلبى .. أقولك حاجة أحلى
هو : قصدك حاجة أجنن .. قولى


" ايه رأيك لو تتخيل يوم فرحنا ؟
تتخيلنى بالفستان الأبيض وأتخيلك بالبدلة ويااااه آخيرا بقى هتجوزك وتدخل برجلك وبإراتك القفص؟
وايه يعنى فى اليوم ده بالذات أغير عليك وانت فى عينى زى القمر والبنات هيتجننوا عليك وأروح داباها معاك خناقة وأقلك طلقنى؟!
وايه يعنى لما نسيب المعازيم والفرح وتقعد تحايل فيا وبعد ما تتشاهد انك خلاص صالحتنى وتحب تمسك ايدى أصوت وألم عليك الناس كلها وأقول بثقة ( عايز يمسك ايدى ) ؟!
وايه يعنى لما تتخيل اللحظة اللى هسمحلك تمسك فيها ايدى و أعلق دراعى فى دراعك ونبقى شبه العرسان العاقلين ؟! "


هو : عاقلين ! لأ والله كتر خيرك .. وكنت هتقوليلهم ايه ؟ قال ايه عايز يعدينى الشارع !
هى : ليه هو أنا صغيرة عشان تعدينى!
هو : أومال ؟
هى :هقلهم حبيبى وجوزى وبيخطفنى انتوا مالكم انتوا يا حشرين
هو : يخربيت جنانك
هى : طب ماتشتمش
هو : هشتم بقى
هى : طب روح وانت طالق بالتلاتة
هو : طلقتينى وبالتلاتة !.. ألم هدومى وأروح لأهلى يعنى ؟!
هى : لأ استنى لما نتخيل حياتنا سوا يمكن تصعب عليا و أردك تانى
هو : كمان .. ماشى

" ايه يعنى لو تتخيل أيامنا اللى هنعيشها سوا ؟!
لو تتخيلنى كل يوم الصبح وأنا بقلك صباح الحب يا سكنى ؟
ولما تبقى عايز تنام تانى فأدلق عليك ازازة ميه ساقعة وأجرى ؟!
وبعدين أتوهك وأقلك أنا حلمت بيك وتبقى هتتجنن وتتحايل عليا عشان تعرف أنا حلمت بإيه وأنا أساومك وأقلك تعالى حضر معايا الفطار وأنا أحكيلك ؟
لو تتخيل اننا قاعدين مع بعض على الفطار وبحكيلك على الحلم ويمكن أألف كمان بس عشان أشوف فرحتك انك كمان موجود فى أحلامى وفى الآخر تقولى "انتى بتشتغلينى صح "؟!
وايه يعنى لما تتخيل أولادنا .. ابننا وهو عنده نفس لون عينيك ؟ وبنتنا وابتسامتها وغمازاتها اللى واخداهم منى ؟ وأهم حاجة يكونوا مجانين زينا ويقطعوا نفسنا وراهم فى البيت ؟
وايه يعنى لو تتخيل لما نكبر مع وجنب بعض ..لما شعرنا يشيب والتجاعيد تملا وشنا وضهرنا ينحنى .. وتدينى الدوا وأديك الدوا وتيجى تقولى "ربنا يخليكى ليا "فتكح وتطلع مقطعة وأنا أضحك عليك فأكح أنا كمان وتضحك انت عليا و نفسنا يتقطع من الضحك على بعض  .. وبعدين نقعد نفتكر ذكرياتنا الجميلة وبالذات لحظة الجنان دى؟

وايه يعنى لما تتخيلنا واحنا ساندين بعض .. كل واحد فينا عجاز للتانى .. وكل واحد فينا أكسجين الحياة للتانى .. عشان لو واحد فينا راح عند ربنا التانى يسبقه ؟ "



هو : وايه تانى يا مجنونتى ؟

" ايه رأيك تتبنى جنونى ؟!
لو تتخيل انك انت الوحيد اللى بتعرف تلون أحلام رسمتها لينا سوا ؟
انك الوحيد اللى بتلهمنى بالحياة .. بكلامك واحساسك وتفاصيلك وملامحك ونظراتك وحركاتك وتصرفاتك وانسانيتك وكلك فأعيشك وأكتبك وأرسمك وأغنيك ؟
وايه يعنى لو تاخدنى معاك فى كل حته .. خلينى دايما جواك زى تعويذتك السحرية اللى بتجيبلك الحظ الحلو وتحميك وتطرد كل الأرواح الشريرة من حواليك ؟
لو نحلم اننا اتولدنا سوا .. وعيشنا سوا .. وكبرنا سوا .. وماضيعناش ولا ثانية بعيد عن بعض ؟!
لو نحلم اننا بقينا كيان واحد ، روح واحدة ، مصير واحد ؟! "
لو نحلم اننا هنفرح سوا ، ونعيط سوا ، ونتجنن سوا ، ....... ونعيش ونموت سوا ؟!
لو فى اللحظة دى ننسى الدنيا كلها ونفتكر بس اننا لسه مع بعض .. اننا وطن لبعض ..
اهل وبيت وسكن وامان وسند حلم وأمل ونور وحياة
هو : وايه تانى ؟
هى : لأ كفاية كده .. من أولها هتخلى كل حاجة عليا .. جنانى خلص .. أنا وريتك سر المهنة - الجنان - حرر خيالك .. واحلم انت عشان مش هينفع أحلم لوحدى وأحقق حلم انت فيه من غير ما تكون بتحلمه معايا بنفس الحماس وفى نفس اللحظة
هو :
هحلم انك امبارح اللى مش هنساه أبدا ، والنهارده اللى مش عايزه يعدى ، وبكره اللى نفسى أوى يقرب واللى هيبقى أحلى لأنى هحبك فيه أكتر 
هى : ولأننا دايما كنا جوا بعض .. وهنكون دايما مع بعض
هو : 
توعدينى ان بكره مش هيكون غير معاكِ وفى قربك؟


....... أعدك لن أتركك أبدا .. سأرافقك من المهد الى اللحد .. فكن لى " النفس /الحياة "

...............

ضياء ، أحمد
بما ان مافيش حد فيكوا عرف يحكيلى حدوته تافهة وحلوة .. ونفسويتى المتلككة طبعا اتغاظت أوى واستدعت " العمق " هزأته على لسعان دماغكم .. وبتقولكم
" يا شماتة أبلة ظاظا فيكم "مش عارفين تحكوا حدوته من بتاعت العيال الصغيرة ؟! "
و
صباح الجنان

هناك 10 تعليقات:

  1. ..
    للأسف يا مروة إنتي هنا فشلتي فشل ذريع، جيتي تتجنني طلعتي قمة في العقل!
    يا بنتي قال الشاعر زمان(الشاعر اللي هو أنا):
    لا تلــُــومي صَـب والوَصـْـــبُ قاتلـه
    فمـا كان جنـونُ العاشقيـــن جَريرة
    ..
    يعني الجنون ده أصلاً أساسي في الحب والعلاقات العاطفية الإنسانية!
    أنتي بقى ما طلبتيش مننا حاجة مجنونة، طلبتي حاجة هايفة وتافهة، واللي انتي كاتباه ده بيمثل صورة تحمل منطقية وفلسفة تزيد من ترابط العلاقة العاطفية بترحالها ما بين حلم مؤمول وواقع يطلب ثمن باهظ فيه وخيال يمنحه مجاناً!
    يبقى فين الجنون هنا؟ دا انتي لازم تاخدي لقب (حَلالِة العُقد الأولى)!
    وبعدين انتي عارفة الحوار ده لو قدرتي تطوليه شوية وركبنا عليه سيناريو وشوية إضافات ممكن يبقى فيلم حلو…أو مسلسل تركي!
    :)

    ردحذف
    الردود
    1. مالها بقى المسلسلات التركى ؟! انت حاططهم فى دماغك ليه ؟! تكونش ممثل مصرى مفروس منهم عشان أحلى منك مثلا :P
      بص يا ابن الحلال متهيألى المسلسلات التركية بتتحب بسبب السينس العالى اللى فيها مع انها طويلة ومملة .. بس بحسها ليها طعم وفيها حياة .. بس أكيد مش كلها .. يعنى مسلسل نور ومهند ده بايخ أوى .. فيه سلسلة اسمها وادى الذئاب ده خطير جدا .. فيه راجل عجوز فى المسلسل ده بحبه جدا .. ( بابا عمر ) حكيم أوى .. جملتين حبتهم منه أوى وحفظتهم ( لنرى ما يكتبه الله وكل ما يكتبه جميل ، لا تدع للأحزان أسوار داخل قلبك .. دع لسانك ينطق بها لعلها تخرج ) يعنى من الآخر احنا اللى بنختار الحاجة اللى بنتفرج عليها .. هنستفيد منها ولا لأ .. هنكملها لحد آخرها ولا من أول حلقة نعرف انه مش هيضيفلنا حاجة

      أما بالنسبة للجنون
      بالنسبالى كده جنون شوية .. بقالى من وقت ما كتبت لحظات تأمل واللى تقريبا أغلب خواطره بتتكلم عن الحب مش كتبت حاجة تكسر المقالات والفلسفة والعمق اللى يخنق

      شكرا يا أحمد على الحكاية اللى كتبتها على الفيس ومفيش ربع جنيه مخروم .. تاخد شلن ؟


      حذف
    2. طيب خليكي راجل وهاتي الشلن! :P
      ..
      وادي الذئاب ده حالة خاصة، طائر يغرد خارج سرب المسلسلات التركية والعربية والعالمية!
      صراحة ما تابعتوش كله، وصعب جدا الواحد يجيب حلقاته من اولها، لكن أما تتاح الفرصة باتفرج عليه.
      ..
      جميل تعليق شرقاوي وجميل تعقيبك عليه :)

      حذف

    3. يبقى كده مش هتاخده .. انت اللى اخترت .. قال خلينى راجل قال ! وكمان مش هوعدك وعد بناتيت رجالة تانى .. أنا عيلة وبترجع فى كلامها .. وطبعا ابقى قابلنى لو عرفت تعمل معايا حاجة
      أنا بقى اتفرجت عليه كله .. ومستنية الجزء الجديد لما يدبلجوه بس شكلى هتفرج عليه مترجم
      تعرف نفس أبطال المسلسل عملوا فيلمين ( وادى الذئاب فلسطين ، وادى الذئاب العراق ) مترجم .. حاول تحملهم .. حلوين أوى
      أيون تعليقه وتعليقاتكم كلها لذيذة .. أنا بحب أتخانق معاكم فى التعليقات دى .. بس انتوا المرة دى اللى هتجننونى .. لأن قصدى بالجنون هنا مش المعنى الحرفى ليه فى علاقة الحب لأنى أصلا معرفش ازاى .. مش اتجننت وحبيت قبل كده ف أكيد يعنى مش هعرف أكتر من اللى عايشين فصة حب
      قصدى بس اننا لو مثلا طول الوقت ماشين على خط مستقيم .. هنزهق جدا حتى لو كل حاجة حلوة كانت فى الطريق المستقيم ده .. لكن لو بالامكانيات المحدودة المسموحة المفبولة اللى نقدر عليها انحرفنا شوية عن الخط المستقيم .. هيبقى فيه طعم وحياة جديدة .. وبالنسبالى ده جنان لأنى مش دايما بعرف أعمله .. وقليل لو سمحت الظروف وعرفتنى بيه
      تعرف فى الجامعة كنت دايما أمشى من نفس الطريق .. ومش عارفة كنت جابرة نفسى ليه على كده .. مع انى كنت بحس الطريق طويل وممل أوى لحد ما أوصل الكلية بتاعتى .. بس مرة مشيت مع صاحبتى من طريق تانى .. حسيته قصير أوى ومكانش ممل .. وكان فيه كمان ورود كتير اتصاحبت عليهم .. من وقتها فهمت ان السبب فى الملل هو التعود ، مفيش جديد ، الاستمرار على نفس الحاجة دايما ،.... الخط المستقيم ... وأكتر حاجة تخنق الشكوى دايما .. أى حاجة حلوة لازم نطلع فيها عفريت .. مش بنقدر النعمة اللى ربنا رزقنا بيها واللى غيرنا بيتمناها ومش لاقيها .. ربنا يهدينا بقى



      حذف
  2. أجمل أنواع الجنان بس المشكله ان المجانين بالنوع ده قليلين
    وفيه شباب مجنون بس بعد ميتجوز بيبقى سيد العاقلين :)

    ردحذف
    الردود

    1. حلو الجواز بردوا محتاج عقل بس مش على طول عشان ماتبقاش الحياة مملة
      يعنى شوية جنان وشوية عقل ، شوية عمق وشوية سطحية ، شوية أحلام وردية وشوية واقع مهبب منيل
      وان شاء الله الحياة تبقى لذيذة

      حذف
  3. جميل.. بس اللي كتبتيه هوّ بذرة ممكن تثمر جنون

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يسهل
      شكرا على زيارتك وتعليقك .. نورتى

      حذف
  4. في البداية حابب أقول أنه أكيد كل المشاعر اللي حكتيها وقولتيها فوق . شيء رائع وجميل لا شك في ذلك . الأسلوب البسيط في الحكاية والحوار اللي دار .

    كانت هي الأكثر حديثا ولم يكن هو صاحب أية كلمات تذكر . كانت هي صاحبة الخيال . وكان هو مستمع غير مدرك لماهية الكلمات ومعانيها .

    هو : ما انا مش عارف انام ؟ امتا بقى هنكون مع بعض ؟
    هي : حسني حواليك ومعاك .
    هو : ازاي .
    وهنا من رأي انه كان من الأفصل ان تكون اجابتها . شوف انت بقى . اتخيل . فكر . حاول تعرف الطريق . غمض عنيك وابدأ احلم . ومعاك في الحلم عيشني . وعشني .
    ومن هنا كان هيكون حلم مشترك هو بيتخيل شيئا . فترد عليه هي ببعضا من خيالها . وان كان الجنون والحركات المجنونة هي محور الاحلام والخيال . فكل منهم سيحاول ان يغلب الاخر بجنونة .

    كمان انا مع رأي احمد صالح . وان كل الخيالات المذكورة اعلاه هي اقرب ما تكون الى العقل منها للجنون .
    الجنون له شكل أخر . وطعم ومذاق مختلف . خصوصا بين العشاق والأحباب .

    وان كان كل الجنون الموصوف اعلاه جنون . ففي زماننا هذا لم يعد جنونا . جنون معتاد عادي متكرر . ووجب على كل عاشق مجنون وعاشقة مجنونة ان تكون اكثر جنونا من كل المعتاد . ان يتعدوا كل الحدود .

    طبعا في نهاية الحوار . وضحتي انتي اللي قولتة انا . وانه لازم يكون بيشاركك جنونك وانه مجرد كنتي بتعرفيه سر الجنون .وانه لازم يحرر خياله .وانك مش هتعرفي تحققي حلم هوا موجود فيه من غير ما يكون هوا ذاتة بيشاركك بنفس الحماس .
    وكان الرد بتاعه كمان رائع : هحلم انك امبارح والنهاردة وبكرة .

    وفي النهاية . برجع وبقول انه جميل ما كتبتية . والخبال وفكرة ما تيجي نتجنن .

    تشكراتي كامل احترامي وتقديري . دعواتي وتحياتي

    ردحذف
    الردود
    1. تمام
      هجاوبك على أسئلتك ليه أنا سميت ده جنون ؟ وليه كانت هى صاحبة الخيال ؟
      انت عارف دلوقتى وفى ظروف البلد المهببة بيكون محظوظ أوى اللى بيلاقى حد بيحبه ويطمنه فى كل وقت ان كل حاجة هتكون بخير .. بس للأسف اللى بشوفه وبسمعه من أصحابى الولاد والبنات على الفيس عكس كده .. بيبقوا مخنوقين انهم مش عارفين يشوفوا بعض .. وعلى طول مكتئبين .. فأنا بقى ببقى هتفرس .. لو هما واقعين وعايشين الظروف أوى ومأثرة فيهم .. ليه مفيش طرف منهم يكسر الروتين ده بشوية خيال مش لازم يعنى يكون أوفر أوى .. بس هما عايزين يشوفوا بعض ويخرجوا ويعيشوا لحظات حلوة .. طب ده مش ممكن دلوقتى واقعيا .. ليه بقى مايحققوش اللى محتاجينه خياليا فيعيشوا اللحظة ويستمتعوا بيها
      الخيال مش دايما وحش .. أصل مش كل اللحظات فى حياتنا هنقدر نعيشها .. بس لو خيال محدود هيحققلنا ده .. وان شاء الله نقدر نحققها فى الواقع
      وليه هى صاحبة الخيال .. لأنها الطرف الحالم اللى بيعرف يفصل وطنه الصغير عن كل حاجة بتحصل وترجعه أقوى وأقدر انه يتحمل ويستمر عشان خاطرهم وعشان حياتهم الجاية .. بس طبعا مش هينفع تبقى هى بس على طول اللى بتقوم بالدور .. عشان كده نهيتها انه لازم يبقى فيه أحيانا تبادل أدوار .. ويحسوا ببعض ويبقوا مع بعض دايما

      يارب تكون فهمتنى
      أنا مش بحكى قصة حب جامدة بمراحلها وبكل حاجة فيها
      بس حاولت أوصف حاجة حستها واللى هى لحظة وجع أو حزن أو ملل طرف من العلاقة .. وازاى الطرف التانى بحبه ليه يعمل اللى يقدر عليه عشان يحسسه انه دايما جنبه

      حذف